X
تاريخ
مؤسسي الشركة ورؤيتهم

شركة تطوير القدس الشرقية، التي تأسست في بداية عام 1966، حققت رؤية وزير السياحة في ذلك الوقت عاكيفا جوفرين وتيدي كوليك، رئيس بلدية القدس آنذاك.

من الجدير بالذكر أنه قد سبقت الخطوات العملية لإنشاء الشركة، مبادرة التي تمت بلورتها من قبل موردخاي شتينير، رئيس مؤسسة القدس الاقتصادية ورئيس بلدية القدس آنذاك، امام السيد موردخاي إيش شالوم.

يجدر التوضيح أن تيدي كوليك، الذي شغل منصب رئيس الشركة الحكومية للسياحة، والذي لم يتم تعيينه في ذلك الحين بعد كرئيس بلدية القدس في عام 1965، قد كان شريكًا نشطًا في تعزيز رؤية الشركة وتحقيقها ودعمها طوال فترة ولايته.

تم انتخاب يتسحاق يعقوبي، الذي عمل مع تيدي كوليك في مكتب دافيد بن غوريون، أول رئيس وزراء إسرائيلي ، ليعمل رئيسا عاما للشركة وعمل لسنوات عديدة حتى تقاعده عام 1994.

رؤية وأهداف الشركة

كان الهدف المعلن للشركة، والذي تم التعبير عنه في السنوات الأولى من نشاطها، هو تطوير المنطقة التي تمتد بين شارع هميليخ دافيد في الغرب وأسوار المدينة القديمة في الشرق، وفي مركزها حي يمين موشي ومنطقة ساحات الفنون، مع التركيز على التطوير والسياحة، مع الاخذ بعين الاعتبار مجالات عملهم ومسؤولية مبادري انشائها ومالكيها, وزارة السياحة وبلدية القدس.

تم إعادة تأهيل وتطوير هذين المركزين من النشاطات خلال النصف الثاني من الستينات (تم افتتاح مجمع ساحات الفنون الذي تم إعادة تأهيله في عام 1969)، في حين تم تطوير حي يمين موشيه في منتصف السبعينيات.

مع ذلك، فإن رؤية الشركة ، كما تم صياغتها في تقريرها وأنظمتها ، تعبر عن نطاق واسع من الأداء التطويري الذي كان يمكن أن تحقيقه في مجال صلاحية مدينة القدس، خاصة بعد توسعها بعد نهاية حرب الأيام الستة عام 1967، حقيقة التي تم التعبير عنها في صياغة وتنفيذ خطة العمل متعددة السنوات لإعادة التأهيل ورفع مستوى سواء في السياق الهندسي أو المعماري في الأماكن العامة في جميع أنحاء المدينة القديمة، باستثناء الحي اليهودي، الذي اعيد تأهيله من قبل الشركة لتطوير وإعادة تأهيل الحي اليهودي.

خلال سنوات نشاطها، اكتسبت الشركة خبرة واسعة في احداث إعادة تأهيل وصيانة المباني وأنظمة البنية التحتية في الحيز العام، وأصبحت شركة رائدة ايضا في هذه السياقات كما يتضح من مشاركتها الحاسمة في العديد من أحداث إعادة التأهيل والصيانة المتعددة في وسط المدينة (حي ناحلا شيفعا، منطقة حي الناحالوت، شارع – رصيف بن يهودا وغيرها).

المشاريع الرائدة التي نفذتها الشركة خلال سنوات وجودها

خلال سنوات عملها ، نفذت الشركة مئات المشاريع ، أهمها:

  • 1969- 1975 إعادة تأهيل وحفظ وتطوير حي يمين موشيه.
  • 1969-1966 اعادة تأهيل منطقة ساحات الفنون وبالتوازي المبادرة بالمعرض السنوي في ساحات الفنون وتشغيله طوال 30 عاما.
  • 1987-1984 اعادة تأهيل وصيانة حي ناحلات شيفعا

1985- 2010 اعادة تأهيل وصيانة وتطوير أنظمة البنية التحتية العامة في وسط المدينة (استبدال البنية التحتية والأرضيات والبستنة) وفي المركز شارع- رصيف بن يهودا، شارع دوروت ريشونيم ، شارع سلومون ، ساحة شارع حافتسيليت، شارع موردخاي بن هليل وغيرهم).

  • 1970 – حتى الآن، إعادة تأهيل والحفاظ على وتطوير العديد من المناطق في الأماكن العامة وقبل ذلك.

ساحة باب الخليل ، شارع هشلشلت، شارع هنوتسريم، مجمع من الشوارع والأزقة في الحي المسيحي والحي الإسلامي والحي الأرمني.

من عام 1980 وحتى يومنا هذا، مشروع وادي الملك، بما في ذلك إعادة تأهيل ورفع مستوى وادي بن هنوم، ونقطة مراقبة ياد أفشالوم ، ومنتزه هعوفيل، ونقطة مراقبة جبل الزيتون، وجدول قدرون، وساحة الجيحون وتنظيف نفق رقم 2 المتواجد في موقع نيكفات حزكيا ، حفرة وورين في موقع مدينة داوود، وأكثر من ذلك.

1995 – حتى الآن إدارة مشروع التنقيب الأثري، بما في ذلك الترميم والحفظ والتطوير في منطقة باب المغاربة، بمشورة واحدة وبإشراف سلطة الآثار الإسرائيلية ومركز ديفيدسون، الكشف وترميم شارع هجاي الهيرودي، قوس روبنسون، ومجمع الميكفاه بالقرب من قوس روبنسون ومنطقة العوفيل وغيرهم.

  • 1997 – الان ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻧﻈﻢ اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ وﺗﺪرﻳﺐ وإﺻﻼح ﻣﺴﺎرات اﻟﺪﺧﻮل واﻟﻘﺒﻮر ﻓﻲ اﻟﻤﻘﺒﺮة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﺠﺒﻞ اﻟﺰﻳﺘﻮن.

2002-1988 تنفيذ قرار الحكومة بشأن تطوير نظم البنية التحتية الحضرية (الشوارع والمياه والتصريف, والصرف الصحي، وغيرها) في شوارع القدس الشرقية، من كفر عاقب شمال المدينة إلى جبل المكبر في الجنوب.

1995-1999 مشروع تنظيم تصريف جدول قدرون من منطقة قبر شمعون الصديق في الشمال إلى عرب السواحرة في الجنوب، بما في ذلك تنظيم قضايا التصريف والصرف الصحي في الاحياء الممتدة وغيرها وغيرها …

و …. لا تزال الانجازات مستمرة !!!

الرئيس العام للشركة منذ إنشائها:

يتسحاق يعكوبي 1994-1996

يوئيل مارينوف 2003-1994

جدعون شامير 2012-2004

بيني ساسي 2013 وصاعدا